8019: علي بن الحسن بن علي بن فضّال 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثاني عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2567


8019: علي بن الحسن بن علي بن فضّال:
= علي بن الحسن بن فضّال.
= علي بن الحسن التيملى.
= علي بن الحسن الميثمى.
= علي بن الحسن التيمى.
قال النجاشي: (علي بن الحسن بن علي بن فضّال بن عمر بن أيمن مولى عكرمة بنربعي الفيّاض أبو الحسن، كان فقيه أصحابنا بالكوفة، ووجههم، وثقتهم، وعارفهمبالحديث، والمسموع قوله فيه. سمع منه شيئاً كثيراً، ولم يعثر له على زلّة فيهولا ما يشينه، وقلّ ما روى عن ضعيف، وكان فطحياً، ولم يرو عن أبيه شيئؤاً،وقال: كنت أقابله وسني ثمان عشر سنة بكتبه، ولا أفهم إذ ذاك الروايات ولاأستحلّ أن أرويها عنه، وروى عن أخويه، عن أبيهما، وذكر أحمد ابن الحسين رحمهاللّه أنه رأى نسخة أخرجها أبو جعفر بن بابويه، وقال: حدّثنا محمد بن إبراهيمبن إسحاق الطالقانى، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدّثنا علي بنالحسن بن فضّال، عن أبيه، عن الرضا عليه السلام، ولا يعرف الكوفيون هذه النسخة،ولا رويت من غير هذا الطريق، وقد صنّف كتباً كثيرة، منها: ما وقع إلينا: كتابالوضوء، كتاب الحيض والنفاس، كتاب الصلاة، كتاب الزكاة والخمس، كتاب الصيام،كتاب مناسك الحجّ، كتاب الطلاق، كتاب النكاح، كتاب المعرفة، كتاب التنزيل منالقرآن والتحريف، كتاب الزهد، كتاب الانبياء، كتاب الدلائل، كتاب الجنائز، كتابالوصايا، كتاب الفرائض، كتاب المتعة، كتاب الغيبة، كتاب الكوفة، كتاب الملاحم،كتاب المواعظ، كتاب البشارات، كتاب الطبّ، كتاب إثبات إمامة عبداللّه!، كتابأسماء آلات رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وأسماء سلاحه، كتاب العلل، كتابوفاة النبيّ صلّى اللّه عليه وآله، كتاب عجائب بني إسرائيل، كتاب الرجال، كتابما روى في الحمّام، كتاب التفسير، كتاب الجنة والنار، كتاب الدعاء، كتابالمثالب، كتاب العقيقة.
ورأيت جماعة من شيوخنا يذكرون أنّ الكتاب المنسوب إلى علي بن الحسن بن فضّالالمعروف بأصفياء أمير المؤمنين عليه السلام، ويقولون: إنه موضوع عليه، لا أصلله، واللّه أعلم، قالوا: وهذا الكتاب ألصق روايته إلى أبي العبّاس ابن عقدةوابن الزبير، ولم نر أحداً م‏ؤمّن روى عن هذين الرجلين يقول: قرأته على الشيخ،غير أنه يضاف إلى كلّ رجل منهما بالاجازة حسب.
قرأ أحمد بن الحسين كتاب الصلاة والزكاة، ومناسك الحجّ، والصيام، والطلاق،والنكاح، والزهد، والجنائز، والمواعظ، والوصايا، والفرائض، والمتعة، والرجال،على أحمد بن عبدالواحد في مدّة سمعتها معه، وقرأت أنا كتاب الصيام عليه في مشهدالعقيقة، عن ابن الزبير، عن علي بن الحسن.
وأخبرنا بسائر كتب ابن فضّال بهذا الطريق.
وأخبرنا محمد بن جعفر في آخرين، عن أحمد بن محمد بن سعيد، عن علي ابن الحسن،بكتبه).
وقال الشيخ (393): (علي بن الحسن بن فضّال: فطحي المذهب، ثقة، كوفى، كثيرالعلم، واسع الرواية والاخبار، جيّد التصانيف، غير معاند، وكان قريب الامر إلىأصحابنا الامامية القائلين بالاثني عشر، وكتبه في الفقه مستوفاة في الاخبار،حسنة، وقيل إنّها ثلاثون كتاباً، منها: كتاب الطبّ، كتاب فضل الكوفة، كتابالدلائل، كتاب المعرفة، كتاب المواعظ، كتاب التفسير، كتاب البشارات، كتاب الجنةوالنار، كتاب الوضوء، كتاب الصلاة، كتاب الحيض، كتاب الزكاة، كتاب الصوم، كتابالرجال، كتاب الوصايا، كتاب الزهد، كتاب الحجّ، كتاب العقيقة، كتاب الخمس، كتابالنكاح، كتاب الطلاق، كتاب الجنائز، كتاب صفات النبيّ صلّى اللّه عليه وآله،كتاب المثالب، كتاب أخبار بني إسرائيل، كتاب الاصفياء.
إخبرنا بجميع كتبه قراءة عليه أكثرها، والباقي إجازة: أحمد بن عبدون، عن عليبن محمد بن الزبير سماعاً وإجازة، عن علي بن الحسن بن فضّال).
وعدّه في رجاله (تارة) من أصحاب الهادي عليه السلام (36)، قائؤلاً: (علي ابنالحسن بن فضّال)، وأخرى في أصحاب العسكري عليه السلام (12)، قائؤلاً: (علي بنالحسن بن فضّال: كوفى).
روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن أحمد بن علي بن يعقوب. كامل الزيارات: الباب9، في الدلالة على قبر أمير المؤمنين عليه السلام، الحديث 8.
وقال الكشّي (397): (قال أبو عمرو: سألت أبا النضر محمد بن مسعود عن جميعهؤلاء، قال: أمّا علي بن الحسن بن علي بن فضّال، فما رأيت في من لقيت بالعراقوناحية خراسان أفقه ولا أفضل من علي بن الحسن بالكوفة، ولم يكن كتاب عن الائمةعليهم السلام من كلّ صنف إلاّ وقد كان عنده، وقد كان أحفظ الناس، غير أنه كانفطحياً، يقول: بعبداللّه بن جعفر! ثم بأبي الحسن موسى عليه السلام، وكان منالثقات).
وتقدّم عن الكشّي في ترجمة عبداللّه بن بكير، عدّ محمد بن مسعود علي بن الحسنبن علي بن فضّال من أجلّه الفقهاء العلماء.
وروى الشيخ، قال: (وقال أبو الحسين بن تمّام، حدّثني عبداللّه الكوفي خادمالشيخ الحسين بن روح (رضي اللّه عنه)، قال: سئل الشيخ، يعني أبا القاسم رضياللّه عنه، عن كتب ابن أبي العزاقر بعد ما ذمّ وخرجت فيه اللعنة، فقيل له: فكيفنعمل بكتبه؟ وبيوتنا منها ملاء، فقال: أقول فيها: ما قاله: أبو محمد الحسن بنعلي صلوات اللّه عليهما، وقد سئل عن كتب بني فضّال، فقالوا: كيف نعمل بكتبهم،وبيوتنا منها ملاء، فقال صلوات اللّه عليه: خذوا بما رووا وذروا ما رأوا).الغيبة: في فصل في ذكر طرف من أخبار السفراء الذين كانوا في حال الغيبة عند ذكرالسفراء الممدوحين، الحديث 41.
أقول: الرواية ضعيفة لجهالة أبي الحسين وعبداللّه الكوفى، فمن الغريب ما صدرمن شيخنا الانصاري : قدّس سرّه : في أوّل كتاب الصلاة من إرساله الحديث إرسالالمسلّمات، والذي يسهل الخطب أنّ علي بن الحسن بن فضّال لاينبغي الشكّ فيوثاقته لما عرفت.
بقي هنا أمور:
الاوّل: إنّ علي بن الحسن بن علي بن فضّال قد أدرك الهادي والعسكري عليهماالسلام : على ماعرفت ؤ، والظاهر إدراكه لبرهة معتدّ بها من زمان الغيبة أيضاً،وذلك لانّ علي بن محمد القريشي توفّي سنة (348) علي ما نصّ عليه النجاشي فيترجمة أبان بن تغلب، ونصّ عليه الشيخ في ترجمة نفسه في الرجال، فيمن لم يروعنهم عليهم السلام (22)، وهو قد روى عن علي بن الحسن بن علي بن فضّال، وقد عمّرما يناهز المائة سنة، فلابدّ من أن تكون ولادة علي بن محمد القرشي في سنة 250فما بعد، فروايته عن علي بن الحسن إنّما تكون من سنة 270 وما بعدها، واللّهالعالم.
في ترجمة أبان بن تغلب، ونصّ عليه الشيخ في ترجمة نفسه في الرجال، فيمن لمعنهم عليهم السلام (22)، وهو قد روى عن علي بن الحسن بن علي بن فضّال، وقد عمّرما يناهز المائة سنة، فلابدّ من أن تكون ولادة علي بن محمد القرشي في سنة 250 فما بعد، فروايته عن علي بن الحسن إنّما تكون من سنة 270 وما بعدها، واللّه العالم.
الثانى: إن النجاشي ذكر أنّ علي بن الحسن بن علي بن فضّال لم يرو عن أبيه شيئاً، وقال: كنت أقابله وسني ثماني عشرة سنة بكتبه، ولا أفهم إذ ذاك الروايات،ولا أستحلّ أن أرويها عنه...) (إلخ) وذكر بعد ذلك أنّ أحمد بن الحسين رأى نسخةأخرجها أبو جعفر بن بابويه، وقال: حدّثنا محمد بن إبراهيم ابن إسحاق الطالقانى،قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدّثنا علي بن الحسن بن فضّال، عنأبيه، عن الرضا عليه السلام.
أقول: روى الصدوق بهذا السند في كتبه كثيراً وإليك بعضها، فمنها: ما رواه فيكمال الدين: الباب 43، في أنّ الامامة لا تجمع في أخوين، الحديث 9.
والخصال: أبواب الثلاثين، باب للامام ثلاثون علامة، الحديث 1.
والامالى: المجلس 3، الحديث 2، والمجلس 5، الحديث 2.
والتوحيد: باب 18، تفسير قول اللّه عزّ وجلّ: (كلاّ إنّهم عن ربّهم يومئذلمحجوبون)، الحديث 1، وباب 19، تفسير قول اللّه عزّ وجلّ: ( وجاء ربّك والملكصفّاً صفّاً)، الحديث 1، والعلل: الباب 9، في علّة خلق الخلق واختلاف أحوالهم،الحديث 13، والباب 72، في العلّة التي من أجلها صار الحواريون الحواريين،الحديث 1، إلى غير ذلك.
وقد عرفت عن النجاشي أنّ الكوفيين لا يعرفون هذه النسخة.
ثم إنّ الصدوق قد روى عن علي بن الحسن، عن أبيه بغير هذا الطريق، فقد روى عنمحمد بن إبراهيم بن أحمد بن يونس المعاذى، عن أحمد بن محمد ابن سعيد، عن علي بنالحسن بن علي بن فضّال، عن أبيه.
التوحيد: الباب 20، تفسير قول اللّه عزّ وجلّ: (هل ينظرون إلاّ أن يأتيهماللّه في ظلل من الغمام)، الحديث 1، وباب 21، تفسير قول اللّه عزّ وجلّ: (سخراللّه منهم)، الحديث 1.
وأيضاً روى الصدوق، عن محمد بن بكران النقّاش (رضي اللّه عنه) بالكوفة سنة(354)، عن أحمد بن محمد بن سعيد مولى بني هاشم، عن علي بن الحسن بن علي بنفضّال، عن أبيه. العيون: الجزء 1، الباب 1، فيما جاء عن الرضا علي بن موسى عليهالسلام من الاخبار في التوحيد، الحديث 26.
وأيضاً، روى الصدوق عن أحمد بن الحسن (الحسين) القطّان، عن أحمد ابن محمد بنسعيد الكوفى، عن علي بن الحسن بن علي بن فضّال، عن أبيه.
العيون: الجزء 1، الباب 18، فيما جاء عن الرضا في قول النبيّ صلّى اللّه عليهوآله: أنا ابن الذبيحين، الحديث 1، وغير ذلك.
فلا مناصّ من الالتزام إمّا بعدم صحّة ما ذكره النجاشي، أو بعدم صحّة هذهالروايات، والظاهر أنّ الالتزام بعدم صحّة هذه الروايات أهون، فإنّ مشايخالصدوق الذين ذكرناهم في هذه الروايات كلّهم ضعاف، فلا يمكن رفع اليد بأخبارهمعمّا حكاه النجاشي، عن علي بن الحسن بن فضّال، ومما يؤيّد صحّة قول النجاشي أنّالروايات المزبورة كلّها عن أحمد بن محمد بن سعيد، وهو من مشاهير المحدّثين،فلو كانت له رواية عن علي بن الحسن بن فضّال، عن أبيه، لكثرة نقلها في الكتبالاربعة، ولم نظفر بذلك إلاّ في موردين من التهذيب، فقد روى الشيخ، عن ابنقولويه، عن أبي عبداللّه محمد بن أحمد بن يعقوب، عن علي بن الحسن بن فضّال، عنأبيه، الجزء 6، باب حدّ حرم الحسين عليه السلام وفضل كربلاء، الحديث 145.
وروى باسناده، عن أحمد بن محمد بن سعيد الهمدانى، قال: أخبرنا علي ابن الحسنبن علي بن فضّال، عن أبيه، الجزء 6، باب من الزيادات من المزار، الحديث 190،وهاتان الروايتان وإن صحّ سندهما إلاّ أنه يمكن الالتزام فيهما بسقوط الواسطةبين علي بن الحسن وبين أبيه، أو يقال: إنّ علي بن الحسن بن فضّال لعدم فهمهالروايات لم يرو عن أبيه فيما يرجع إلى الحلال والحرام، وأما روايته عنه فيمايرجع إلى أمور أخر، كالزيارات وما يلحق بها فلا مانع عنها، والفرق بينهما أنّالروايات فيما يرجع إلى الحلال والحرام تبتلى بالمعارضات والمخصّصاتوالمقيّدات، ونحو ذلك، فلابدّ في فهمها من قوة واستعداد، وأما ما يرجع إلىالزيارات فيكفي في فهمها أن يكون للانسان ثماني عشرة سنة.
ويؤيّد الوجه الثاني أنّ جعفر بن محمد بن قولويه أيضاً روى عن محمد بن أحمدبن علي بن يعقوب، عن علي بن الحسن بن علي بن فضّال، عن أبيه: كامل الزيارات: الباب 9، في الدلالة على قبر أمير المؤمنين عليه السلام، الحديث 8.
وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بعلي بن محمد بن الزبير.
روى عن أبيه. الفقيه: الجزء 3، باب طلاق العدّة، الحديث 1570.
وروى عن جعفر بن محمد بن حكيم. التهذيب: الجزء 4، باب زكاة الذهب، الحديث 18،والاستبصار: الجزء 2، باب الزكاة في سبائك الذهب والفضة، الحديث 16.
وروى عن علي بن أسباط. التهذيب: الجزء 1، باب الحيض والاستحاضة والنفاس،الحديث 1217.
وروى عنه علي بن محمد بن الزبير. الاستبصار: الجزء 1، باب المرأة تحيض في يوممن أيام شهر رمضان، الحديث 501.
وروى عن عمرو بن عثمان. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الاخوة والاخوات، الحديث1157، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث أولاد الاخوة والاخوات، الحديث 637.
وروى عن محمد بن عبدالحميد، وروى عنه أحمد بن محمد الكوفى.الروضة: الحديث‏231.
وروى عن محمد بن على. التهذيب: الجزء 4، باب الكفّارة في اعتماد إفطار يوم منشهر رمضان، الحديث 603، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم الجماع، الحديث 249.
أقول: وتأتي له الروايات بعنوان علي بن الحسن بن فضّال.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net