11360: محمد بن علي بن محبوب الاشعرى --- 11367: محمد بن علي بن محمد بن الحسين 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثامن عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 4089


11360: محمد بن علي بن محبوب الاشعرى:
روى عن أحمد، عن إبراهيم بن أبي محمود، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 34، والاستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 266.
أقول: هذا متحد مع من قبله.
11361: محمد بن علي بن المحسن:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن المحسن الحلبى: فقيه، صالح، أدرك الشيخ أبا جعفر الطوسي وروى عنه، وعن ابن البراّج، وقرأ عليه السيّد الامام أبو الرضا، والشيخ الامام قطب الدين أبو الحسن الراونديان).
11362: محمد بن علي بن محمد الاسترآبادى:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (القاضي فخرالدين، محمد بن علي بن محمد الاسترآبادى: قاضي الرىّ، فقيه).
11363: محمد بن علي بن محمد بن أبي القاسم:
ماجيلويه، تقدّم عن النجاشي في ترجمة محمد بن أبي القاسم عبيداللّه: أنّ محمد بن أبي القاسم، هو جدّ محمد بن على، الذي يروي عنه الصدوق، ولكن تقدّم في ترجمة علي بن أبي القاسم عبداللّه بن عمران، أنّ محمد بن أبي القاسم هو عمّ محمد بن علي ماجيلويه، فراجع.
11364: محمد بن علي بن محمد بن الاعرج:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين في ذيل (864): (السيّد مجدالدين أبو الفوارس، محمد بن فخرالدين، علي بن عزّالدين، محمد بن الاعرج الحسينى، فاضل، جليل القدر، يروي عنه ابن معيّة).
ثمّ قال: (وتقدّم ابن علي الاعرج).
أقول: أشار بذلك إلى الاتحاد، وهو في محلّه.
11365: محمد بن علي بن محمد بن جهيم:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين، في ذيل ما حكي عنه آنفاً: (الشيخ مفيد الدين محمد بن علي بن محمد بن جهيم، فاضل).
ثم قال: (تقدّم ابن جهيم). وأشار بذلك الى اتحاده مع محمد بن جهيم المتقدّم.
11366: محمد بن علي بن محمد بن حاتم:
النوفلى: من مشايخ الصدوق : قدّس سرّه ؤ، روى عنه في عدّة موارد، منها: مارواه في كمال الدين: الجزء 2، الباب 41، فيما روى في نرجس أمّ القائم عليه السلام، الحديث 1.
وقد وصفه بالنوفلى، وكنّاه بأبي بكر، مترضّياً عليه في الباب 43 منه، في ذكر من شاهد القائم عليه السلام ورآه وكلّمه، الحديث 6.
وروى عنه في الحديث 21، من هذا الباب، وقال: النوفلى، المعروف بالكرمانى.
11367: محمد بن علي بن محمد بن الحسين:
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل (175): (الشيخ الجليل، محمد بن علي بن محمد بن الحسين الحرّ العاملى، المشغرى، الجبعى، عمّ مؤلّف هذا الكتاب، كان فاضلاً، عالماً، ماهراً، محقّقاً، حافظاً، جامعاً، عابداً، شاعراً، منشئاً، أديباً، ثقة قرأت عليه جملة من الكتب العربية والفقه وغيرهما، توفّي سنة (1081).
له رسالة في ذكر ما اتّفق له في أسفاره سمّاها الرحلة، وله حواش وفؤاد كثيرة، وله ديوان شعر جيّد، ما رأيت فيه بيتاً رديئاً، وأمّه بنت الشيخ حسن بن الشهيد الثانى، وله قصائد في مدح النبيّ صلّى اللّه عليه وآله، والائمّة عليهم السلام.
قرأت عليه جملة من الكتب العربية والفقه وغيرهما، توفّي سن له رسالة في ذكر ما اتّفق له في أسفاره سمّاها الرحلة، وله حواش وفؤاد كثيرة، وله ديوان شعر جيّد، ما رأيت فيه بيتاً رديئاً، وأمّه بنت الشيخ حسن بن الشهيد الثانى، وله قصائد في مدح النبيّ صلّى اللّه عليه وآله، والائمّة عليهم السلام.
عالماً، ماهراً، محقّقاً، حافظاً، جامعاً، عابداً، شاعراً، منشئاً، أديباً، ثقة قرأت عليه جملة من الكتب العربية والفقه وغيرهما، توفّي سنة (1081).
له رسالة في ذكر ما اتّفق له في أسفاره سمّاها الرحلة، وله حواش وفؤاد كثيرة، وله ديوان شعر جيّد، ما رأيت فيه بيتاً رديئاً، وأمّه بنت الشيخ حسن بنلاآفي مدح النبيّ صلّى اللّه عليه وآله، والائمّة عليهم

وقد ذكره السيّد علي بن ميرزا أحمد، في سلافة العصر في محاسن أعيان العصر، فقال فيه: حرّ، رقيق الشعر، عتيق سلافة الادب، ينتدب له عصي الكلام إذا دعاه وندب، له شعر يستلب نهي العقول بسحره، ويحلّ من البيان بين سحره ونحره، فهو أرقّ من خصر هيفاء مجدولة وأدقّ، وأصفى من صهباء يشعشعها أغن ذو مقلة مكحولة الحدق، فمنه قوله وأجاد في التورية بلقبه ماشاء:
قلت لمّا لحيت في هجو دهر
بذل الجهد في احتفاظ الجهول‏
كيف لا أش‏ؤتكي صروف زمان‏
ترك الحرّ في زوايا الخمول‏
وقوله:
يراكم بعين الشوق قلبي على النوى‏
فيحسده طرفي فتنهل أدمعى
ويحسد قلبي مسمعي عند ذكركم‏
فتذكو حرارات الجوى بين أضلعى
وقوله:
وكم غلت الاحشاء مني حرارة
من الدهر لافات الردى هامة الدهر
تقدّمني بالمال قوم أجلّهم‏
لديّ مقاماً قدر فاضلة الظفر
وقوله:
يادهر كم تحتسي منك الورى غصصاً
وكم تراعي لاهل اللوم من ذمم
بحكمة اللّه لكن الطباع ترى‏
في رفعة النذل صدعاً غير ملتئم
إنتهى ما نقله من سلافة العصر.
ولقد قصّر في مدح هذا الشيخ، حيث وصفه بالشعر والادب، ولم يذكر جمعه لجميع المحاسن والفضائل والعلوم، وعذره أنه لم يطّلع على أحواله، وقد كنت مدحته بقصيدة، ورثيته بأخرى، ذهبا فيما ذهب من شعرى، وكتبت إليه مرّة هذين البيتين:
أنت فخر لولدك الغرّ في يو
م فخار بل أنت فخر أبيكا
وكما لي فخر بأنّك عمّى‏
لك فخر بأنّي ابن أخيكا
ومن شعره أيضاً، قوله من أبيات وفيه استخدامات خمسة:
مارنحت صادحات الايك في الشجر
الاّ وناحت لنوحي أنجم السحر
يا ساكني البان أزرت منكم مرحاً
تلك القدود على أغصانه النضر
وحقّكم ما جرى ذكر العقيق ضحى‏
إلاّ وأسبلته في الخدّ كالمطر
ولا ذكرت الغضا إلاّ وأجّجه‏
بين الضلوع لكم مور من الفكر
أفنيتم العين سقماً عندما حرمت‏
إليكم بالنوى رغماً من النظر
تروي الغزالة عنكم في الجمال كما
سلبتم النفر عنها حكم مقتدر
وقوله:
تنبه فأوقات الصبى عمر ساعة
وعمّا قليل سوف تسلبها قسراً
وما المرء إلاّ ضيف طيف لاهله‏
يقيم قليلاً ثم يغدو لهم ذكرا
وإنّ بني الدنيا وإن طال مكثهم‏
بها أو علوا فوق هام السهى قدرا
كركب أناخوا مستظلّين برهة
وحثّوا المطايا نحو منزلة أخرى
وقوله:
إن كان حبيّ للوصيّ ورهطه‏
رفضاً كما زعم الجهول الخائض
فاللّه والروح الامين وأحمد
وجميع أملاك السماء روافض
وحثّوا المطايا نحو منزلة أخرى
وقوله:
إن كان حبيّ للوصيّ ورهطه‏
رفضاً كما زعم الجهول الخائض
فاللّه والروح الامين وأحمد
وجميع أملاك السماء روافض
وحثّوا المطايا نحو منزلة أخرى
وقوله:
إن كان حبيّ للوصيّ ورهطه‏

وقوله:
يا عت‏ؤرة المختار ح‏ؤبّكم‏
مازجه الباطؤن والظاه‏ؤر
تاللّه لايطؤوي على ح‏ؤبّكم‏
إلاّ فؤاد طىّ‏ؤب طاه‏ؤر
ولا يناويك‏ؤم س‏ؤوى فاج‏ؤر
ضمّت‏ؤه في أرحامه‏ؤا عاه‏ؤر
فمنكم يمت‏ؤاز أص‏ؤل الورى‏
ويس‏ؤتبين الب‏ؤرّ والفاج‏ؤر
وقوله:
إلهي شاب في التفريط رأسى‏
وأوهنت الذنوب العظم منّى‏
فجد ياربّ وارحم ضعف حالى‏
ووفّقني لما يرضيك عنّى‏
وقوله:
أين الاولى نامت عيونه‏ؤم‏
عنّى وعيني شغفها الس‏ؤهر
طالت ثواهم فاستشاط له‏ؤا
في القلب نار شبّها الفك‏ؤر).




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net