11390: محمد بن علي بن هاشم --- 11399: محمد بن علي الحسنى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثامن عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2507


11390: محمد بن علي بن هاشم:
(هشام) من مشايخ الصدوق : قدّس سرّه ؤ، وقد ترضّى عليه. العيون: الجزء 1، الباب 28 فيما جاء عن الامام علي بن موسى عليهما السلام من الاخبار المتفرّقة، الحديث 10.
أقول: تقدّم محمد بن علي بن أحمد بن هشام القمّى، ولا يبعد اتحادهما.
11391: محمد بن علي بن هبة اللّه:
ابن دعويدار: تقدّم في محمد بن أسعد بن علي بن هبة اللّه.
11392: محمد بن علي بن هبة اللّه العاملى:
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل (179): (محمد بن علي بن هبة اللّه العاملي الطبرانى: فاضل، فقيه، معاصر).
11393: محمد بن علي بن همّام:
أبو علي الكاتب: وقع في طريق النجاشي إلى علي بن أسباط بن سالم، وهو محمد بن أبي بكر بن همّام بن سهيل المتقدّم.
11392: محمد بن علي بن همّام:
أبو علي الكاتب: وقع في طريق النجاشي إلى علي بن أسباط بن سالم، وهو محمد بن أبي بكر بن همّام بن سهيل المتقدّم.
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل (179): (محمد بن علي بن هبة اللّه العاملي الطبرانى: فاضل، فقيه، معاصر).
11392: محمد بن علي بن همّام:
أبو علي الكاتب: وقع في طريق النجاشي إلى علي بن أسباط بن سالم، وهو محمد بن أبي بكر بن همّام بن سهيل المتقدّم.
11394: محمد بن علي بن يحيى:
الانصارى، المعروف بابن أخي زواد: روى عن علي بن مهزيار، وروى عنه محمد بن الفضل بن تمام، ذكره النجاشي في ترجمة حريز بن عبداللّه، ويظهر منه أنّ محمد بن على، هذا، كان له كتاب.
11395: محمد بن علي بن يعقوب:
قال النجاشى: (محمد بن علي بن يعقوب بن إسحاق بن أبي قرّة، أبو الفرج القناتي الكاتب: كان ثقة، وسمع كثيراً، وكتب كثيراً، وكان يورق لاصحابنا وقعنا (ومعنا خ ل) في المجالس، له كتب منها: كتاب عمل يوم الجمعة، كتاب عمل الشهور، كتاب معجم الرجال أبي المفضّل، كتاب التهجّد، أخبرني وأجازني جميع كتبه).
11396: محمد بن علي بن يوسف:
روى عن عبدالسلام، وروى عنه أحمد بن أبي عبداللّه. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب شراء العقارات وبيعها 18، الحديث 6.
11397: محمد بن علي بن يوسف بن محمد:
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل (176): (محمد بن علي بن يوسف بن محمد ابن إبراهيم العاملي الشامى: من المعاصرين، كان فاضلاً، ماهراً، محقّقاً، مدقّقاً، أديباً، شاعراً، فائقاً على أكثر معاصريه، في العربية وغيرها، له شعر جيد ومعان غريبة، وقد ذكره تلميذه السيّد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر فقال فيه: البحر الغطمطم الزخّار، والبدر المشرق في سماء المجد بسناء الفخار، الهمام البعيد الهمة، والمجلوة بأنوار علومه ظلم الجهل المدلهمة، اللابس من مطارف الكمال أظرف حلّة، والحال من منازل الجلال في أشرف حلّة، فضل تغلغل في شعاب العلم زلاله، وتسلسل حديث قديمه، فطاف لروايه عذبه وسلساله... شاد مدارس العلوم بعد دروسها، وسقى بصيب فضله حدائق غروسها... وأمّا الادب فعليه مداره، وإليه إيراده...، وما الدرّ النظيم إلاّ ما انتظم من جواهر كلامه، ولا السحر العظيم إلاّ ما نفثت به سواحر أقلامه، وأقسم اني لم أسمع بعد شعر مهيار، والرضي أحسن من شعره المشرق الرضى، إن ذكرت الرقّة فهو سوق رقيقها، أو الجزالة فهو سفح عقيقها، أو الانسجام فهو غيثة الصيب، أو السهولة فهو نهجها الذي تنكبه أبو الطيّب...
ثمّ أطال في مدحه بفقرات كثيرة، وذكره أنه قرأ عنده الفقه والنحو والبيان والحساب، وذكر له شعراً كثيراً من جملته قوله:
لا يتهمني العاذلون على البكا
كم عبرة موّهتها ببنانى‏
آليت لا فتق العذول مسامعى‏
يوماً ولا خاط الكرى أجفانى‏
ومنها:
سلبت أساليب الصبابة من يدى‏
صبري وأغرت ناجذي ببنانى‏
وقوله:
يا أخا البدر رونقاً وسناءاً
وشقيق المها وترب الغزالة
ساعد الحظّ يوم بعتك روحى‏
لا وعينيك لست أبغي إقالة
وقوله:
يا خليليّ دعاني والهوى‏
إنني عبدالهوى لو تعلمان‏
وقصارى الخلّ وجد وبكاء
فابكياني قبل أن لاتبكيان‏
وقوله:
أين من أودعوا هواهم بقلبى‏
وصلوا نارهم على كلّ هضب‏
منها:
كلّما فوّقوا إلى الركب سهماً

اش عن صاحبي وحلّ بجنبى‏
يشتكي ما اشتكيت من ألم البى‏ؤ
ؤن كلانا دامي الحشا والقلب‏
ؤن كلانا دامي الحشا والقلب‏
يشتكي ما اشتكيت من ألم البى‏ؤ
ؤن كلانا دامي الحشا والقلب‏
كلّما فوّقوا إلى الركب سهماً
طاش عن صاحبي وحلّ بجنبى‏
يشتكي ما اشتكيت من ألم البى‏ؤ
ؤن كلانا دامي الحشا والقلب‏

وقوله:
أرقت وصحبي بالفلاة هجود
وقد مدّ فرع للظلام وجيد
وأبعدت في المرمي فقال لي الهوى‏
رويدك ياشامي أين تريد
أهذا ولما يبعد العهد بيننا
بلى كلّ شى‏ء لاينال بعيد
وقوله:
غادرتموني للخطوب دريته‏
تغدو عليّ صروفها وتروح‏
ماحرّكت قلبي الرياح إليكم‏
إلاّ كما يتحرّك المذبوح‏
ولقد أكثر في التغزّل بالامرد وفي وصف الخمر، وقد عملت أبياتاً في التعريض به وبالصفيّ الحلّى، تأتي في القسم الثاني في ترجمة عبدالعزيز ابن أبي السرايا، وإن كان مطلبهما ومطلب أمثالهما غير الظاهر غالباً).
11398: محمد بن علي التسترى:
من أهل تستر، من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (2).
وعدّه البرقي أيضاً من أصحاب العسكري عليه السلام.
11399: محمد بن علي الحسنى:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (السيّد علاءالدين محمد بن علي الحسني الخجندى: فاضل، واعظ، له نظم ونثر).




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net