11585: محمد بن الفضل النيسابورى --- 11589: محمد بن الفضيل 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثامن عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2776


11585: محمد بن الفضل النيسابورى:
روى عن بعض رجاله، عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه إبراهيم الهاشمى. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الجبن 89، الحديث 3.
11586: محمد بن الفضل الهاشمى:
روى الكليني بسنده، عن أبان، عن محمد بن الفضل بن الهاشمى، عن أبي عبداللّه عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة العيدين والخطبة فيهما 88، الحديث 11.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي الوسائل أيضاً، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 308، وفيه: محمد بن الفضيل، بدل محمد بن الفضل، وهو الموافق لما رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 1، باب صلاة العيدين، الحديث 1475، وفي الطبعة القديمة منهما: محمد بن الفضل، نسخة، والظاهر هو الصحيح، فإن محمد بن الفضيل الهاشمى، لم يثبت وجوده، لا في كتب الرجال ولا في الروايات، على ما يأتى.
وروى أيضاً بسنده، عن درست، عن محمد بن الفضل الهاشمى، عن أبي عبداللّه عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب أصناف الحجّ 51، الحديث 14.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضاً، ولكن رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 2، باب وجوه الحاج، الحديث 936، وفيه: محمد بن الفضيل الهاشمى، بدل محمد ابن الفضل الهاشمى، والظاهر صحّة ما في الكافي الموافق للتهذيب: الجزء 5، باب ضروب الحجّ، الحديث 77، والاستبصار: الجزء 2، باب أنّ التمتّع فرض من نأى عن الحرم...، الحديث 495، والوافي كما في الفقيه، وفي الوسائل نسختان.
وروى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه أبان. الفقيه: الجزء 3، باب الحرية، الحديث 303.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 847.
أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده.
11587: محمد بن الفضل الهاشمى:
يكنّى أبا الربيع: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (27).
وعدّه في أصحاب الصادق عليه السلام أيضاً (277)، قائلاً: (محمد بن الفضل الهاشمي (المدنى».
تقدّم عن النجاشي في ترجمة الحسين بن محمد بن الفضل بن يعقوب بن سعد بن نوفل: أنه شيخ من الهاشميين، وأنّ أباه روى عن أبي عبداللّه وأبي الحسن عليهما السلام، وذكر ذلك في ترجمة ابنه الحسن أيضاً.
11588: محمد بن الفضيل:
روى عن أبي حمزة، وروى عنه محمد بن على. تفسير القمّى: سورة الانعام، في تفسير قوله تعالى: (والّذين كذّبوا بآياتنا صمّ وبكم في الظلمات...).
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ثلاثمائة وتسعين مورداً.
فقد روى عن أبي عبداللّه، وأبي الحسن، وأبي الحسن الاوّل، وأبي الحسن الماضى، وأبي الحسن موسى، والعبد الصالح، وأبي الحسن الرضا، وأبي جعفر، وأبي جعفر الثاني ومحمد بن علي الرضا، عليهم السلام، وعن أبي حمزة، وأبي الصباح، وأبي الصباح الكناني (ورواياته عنه تبلغ مائة وثمانية وسبعين مورداً)، وأبان بن عثمان، وإسحاق بن عمّار، وثابت بن دينار أبي حمزة الثمالى، والحارث بن المغيرة، وحذيفة بن منصور، والربيع بن خيثم، وسعد بن أبي عمرو الجلاّب، وسعد الجلاّب، وشريس الوابشى، وعبدالرحمن بن زيد، وعبدالرحمن بن زيد بن أسلم التنوكى، وعبدالرحمن بن يزيد، وعلي بن المنذر الزبّال، وعمرو بن أبي المقدام، ومحمد بن عبدالرحمن، وموسى بن بكر، والثمالى، والعرزمى، والكنانى، والمخزومى.
قوله تعالى: (والّذين كذّبوا بآياتنا صمّ وبكم في الظلم وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ثلاثمائة وتسعين مورداً.
فقد روى عن أبي عبداللّه، وأبي الحسن، وأبي الحسن الاوّل، وأبي الحسن الماضى، وأبي الحسن موسى، والعبد الصالح، وأبي الحسن الرضا، وأبي جعفر، وأبي جعفر الثاني ومحمد بن علي الرضا، عليهم السلام، وعن أبي حمزة، وأبي الصباح، وأبي الصباح الكناني (ورواياته عنه تبلغ مائة وثمانية وسبعين مورداً)، وأبان بن عثمان، وإسحاق بن عمّار، وثابت بن دينار أبي حمزة الثمالى، والحارث بن المغيرة، وحذيفة بن منصور، والربيع بن خيثم، وسعد بن أبي عمرو الجلاّب، وسعد الجلاّب، وشريس الوابشى، وعبدالرحمن بن زيد، وعبدالرحمن بن زيد بن أسلم التنوكى، وعبدالرحمن بن يزيد، وعلي بن المنذر الزبّال، وعمرو بن أبي المقدام، ومحمد بن عبدالرحمن، وموسى بن بكر، والثمالى، والعرزمى، والكنانى، والمخزومى.

وروى عنه أبو عبداللّه البرقى، وابن أبي نجران، وابن فضّال، وابن محبوب، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطى، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأسد بن أبي العلاء، وأيّوب بن نوح، وجعفر بن المثنى الخطيب، والحسن بن على، والحسن بن علي الوشّاء، الحسن بن محبوب، والحسين، والحسين بن سعيد، وخالد بن ماد، وسعد، وصفوان بن يحيى، وعبدالعظيم، وعبدالعظيم بن عبداللّه، وعبدالعظيم بن عبداللّه الحسنى، وعبداللّه بن جبلة، وعبداللّه بن المغيرة، وعلي بن إبراهيم الجعفرى، وعلي بن أسباط، وعلي بن الحكم، وعلي بن مهزيار، وعمر بن عبدالعزيز، ومحمد البرقى، ومحمد بن أبي عمير، أو غيره، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحصين، ومحمد بن حمزة بن اليسع، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبدالحميد، ومحمد ابن عبدالحميد الطائى، ومحمد بن عبداللّه، ومحمد بن عبداللّه بن زرارة، ومحمد ابن على، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، وموسى بن القاسم، والنضر بن شعيب، ويعقوب بن يزيد، ويونس، ويونس بن عبدالرحمن، والوشّاء.
إختلاف الكتب‏
روى الصدوق بسنده، عن محمد بن الفضيل، عن الرضا عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب النوادر، الحديث 482.
أقول: في المقام اختلاف تقدّم في محمد بن الفضل.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن الفضيل، عن الرضا عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب مايجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 866.
أقول: وفيه أيضاً أختلاف تقدّم في محمد بن الفضل.
وروى أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح الكنانى. التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلّقات، الحديث 360.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن رواها في باب عدد النساء، الحديث 465، من الجزء، وفيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد ابن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 3، باب أنّ الاب أحقّ بالولد من الامّ، الحديث 1141، والكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب من أحقّ بالولد إذا كان صغيراً 31، الحديث 2، والوافي والوسائل أيضاً.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد ابن الفضيل، عن أبي الصباح الكنانى. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 521، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لانفقة للمتوفّي عنها زوجها...، الحديث 1228، إلاّ أنّ فيه: أحمد بن أسماعيل، بدل محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافى: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب عدّة الحبلى المتوفّي عنها زوجها ونفقتها 45، الحديث 8، والوافي والوسائل أيضاً.
وروى أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح الكنانى. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 526، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا نفقة للمتوفّي عنها زوجها...، الحديث 1233، إلاّ أنّ فيه: أحمد بن محمد بن إسماعيل ، بدل: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، والصحيح مافي التهذيب الموافق للكافى: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب عدّة الحبلى المتوفّي عنها زوجها ونفقتها 45، الحديث 10، والوافي والوسائل أيضاً.
وروى أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح الكنانى. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 908.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، باب الولاء لمن أعتق 17، الحديث 5، وفيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
روى الكليني بسنده، عن علي بن الحكم، عن محمد بن الفضيل، عن سعد بن أبي عمرو الجلاّب. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الحقّ الزوج على المرأة 148، الحديث 2.
أيضاً.
وروى أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح الكنانى. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 908.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، باب الولاء لمن أعتق 17، الحديث 5، وفيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
روى الكليني بسنده، عن علي بن الحكم، عن محمد بن الفضيل، عن سعد بن أبي عمرو الجلاّب. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الحقّ الزوج على المرأة 148، الحديث 2.

كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوافى: سعد بن أبي عمر الجلاّب، ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب حقّ الزوج على المرأة، الحديث 1320، وفيه: سعد بن عمر الجلاّب.
وروى أيضاً بسنده، عن جعفر بن المثنى الخطيب، عن محمد بن الفضيل، وبشر بن إسماعيل، قال: قال لي محمد بن إسماعيل...إلخ. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب الظلال للمحرم 90، الحديث 1.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة، وفي هذه الطبعة جعل ابن إسماعيل نسخة، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب ما يجب على المحرم اجتنابه، الحديث 1161، إلاّ أنّ فيه: محمد، بدل محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإنّ المراد بمحمد، هو محمد بن الفضيل، ولايمكن أن يكون محمد ابن إسماعيل، فإنّ محمد بن إسماعيل روى عن محمد بن الفضيل، في مائة وسبعة عشر مورداً، ويدلّ على ما ذكرنا قوله: ألا أسرّك يا ابن المثنى... إلخ.
ثمّ روى الكليني بسنده، عن محمد بن عبداللّه، عن زرارة، عن محمد بن الفضيل، عن أبي حمزة. الروضة: الحديث 556.
كذا في نسخة الوافي أيضاً، ولكن الظاهر أنّ الصحيح محمد بن عبداللّه بن زرارة، بدل محمد بن عبداللّه، عن زرارة بقرينة ساير الروايات.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن الحسين عن محمد بن الفضيل، عن عبدالرحمن بن زيد. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 625.
أقول: في المقام كلام تقدّم في محمد بن الحسين، عن محمد بن الفضيل.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 290، وفي المقام أيضاً كلام، تقدّم في محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الفضيل.
أقول: هذا هو محمد بن الفضيل بن كثير الازدى.
11589: محمد بن الفضيل:
قال الشيخ (682): (محمد بن الفضيل: له كتاب، رويناه عن حميد بالاسناد الاوّل، عن الحسين بن علي اللؤلؤي الشعيرى، عنه).
وأراد بالاسناد الاوّل: جماعة، عن أبي المفضّل، عن حميد.
أقول: محمد بن الفضيل هذا مجهول، لم يتعرّض له النجاشى، ولا الشيخ في كتاب رجاله في غير النسخة المطبوعة، ولعلّه تكرار من الشيخ، والمراد به محمد ابن الفضيل الازدي الآتى.
وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل.




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net