12065: محمد بن اليسع بن عبداللّه --- 12069: محمد بن يعقوب بن قيس 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء التاسع عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3594


12065: محمد بن اليسع بن عبداللّه:
الكوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (396).
12066: محمد بن يعقوب:
روى الصدوق بسنده، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن محمد بن يعقوب، عن شعيب، عن أبيه. الفقيه: الجزء 2، باب النوادر، الحديث 472.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب علامة أوّل شهر رمضان...، الحديث 484، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أوّل يوم من شهر رمضان، الحديث 218، إلاّ أنّ فيهما: محمد بن إسماعيل، عن محمد ابن يعقوب بن شعيب، عن أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل ورسالة العددية للشيخ المفيد (قدّس سرّه).
المفيد (قدّس سرّه).
ّوالذي وجدته بخطّ بعض مشايخنا، وأظنه المحدّث السيّد نعمة اللّه الجزائرى، هو أنّ السبب في ذلك أنّ بعض الحكام في بغداد لما رأى افتتان الناس بزيارة الائمة عليهم السلام، حمله التعصّب على حفر قبر الامام الكاظم عليه السلام، وقال: إن كان كما يزعمون من فضله، فهو موجود في قبره، وإلاّ نمنع الناس من زيارة قبورهم، وقيل له: إنّ هنا رجلاً من علمائهم المشهورين، واسمه محمد بن يعقوب الكلينى، وهو أعور، وهو من أقطاب علمائهم، فيكفيك الاعتبار بحفر قبره فأمر بحفر قبره، فوجدوه بهيئته كأنّه قد دفن في تلك الساعة، فامر ببناء قبة عظيمة عليه، وتعظيمه وصار مزاراً مشهوراً (إنتهى).
وهو من مشايخ جعفر بن محمد بن قولويه، روى عنه في كامل الزيارات في مواضع منها: الباب (3)، في زيارة قبر رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، الحديث (6).
بقي هنا أمور:
الاوّل: أنّ النجاشي والشيخ في رجاله قد أرّخا وفاة محمد بن يعقوب الكليني بسنة تسع وعشرين وثلاثمائة، وهو ينافي ماذكره الشيخ في الفهرست، من أنّ وفاته كانت سنة ثمانية وعشرين وثلاثمائة.
الثانى: أنّ الشيخ ذكر أنّ محمد بن يعقوب الكليني يكنّى أبا جعفر الاعور، ومرّ توصيفه بأعور فيما نقله الشيخ البحراني في لؤلؤته.
ولاجل ذلك احتمل بعضهم درك محمد بن يعقوب شرف حضور الحجّة عليه السلام، وذلك لما رواه الصدوق : قدّس سرّه : بسنده عن أبي نعيم الانصاري الزيدى، قال: كنت بمكّة عند المستجار وجماعة من عند المقصرة، فيهم المحمودى، وعلاّن الكلينى، أبو الهاشم الدينارى، وأبو جعفر الاحول الهمدانى، وكانوا زهاء ثلاثين رجلاً (إلى أن قال): إذ خرج علينا شاب من الطواف، عليه إزاران محرم بهما، وفي يده نعلان، فلما رأيناه قمنا جميعاً هيبة له... الحديث. كمال الدين: الجزء (2)، باب (43)، في ذكر من شاهد القائم عليه السلام ورآه كلّمة ، الحديث (24).
ولكنه وهم، فإنّ المذكور في الرواية أبو جعفر الاحول الهمدانى، وما ذكره الشيخ أبو جعفر الاعور الرازى، وبين العنوانين بون بعيد.
الثالث: أنّ السيّد الطباطبائي بحر العلوم قال في رجاله: وقد علم من تاريخ وفاة هذا الشيخ (رحمه اللّه) أنه قد تووّفى بعد وفاة العسكري عليه السلام، بتسع وستين سنة، فإنه قبض عليه السلام سنة مائتين وستين، فالظاهر أنه (محمد ابن يعقوب) أدرك تمام الغيبة الصغرى بل بعض أيّام العسكري عليه السلام أيضاً. إنتهى. الفوائد الرجالية: الجزء (3)، ص‏336.
أقول: إنّ تاريخ تولّد محمد بن يحقوب : قدّس سرّه : مجهول، فلعلّ تولّده كان بعد وفاة العسكري عليه السلام، وعليه فلم يظهر وجه استظهار السيّد : قدّس اللّه نفسه ؤ.
وكيف كان، فطريق الصدوق إليه: محمد بن عصام، وعلي بن أحمد بن موسى، ومحمد بن أحمد السنانى، عن محمد بن يعقوب الكلينى، والطريق ضعيف، ولكن طريق الشيخ إليه صحيح.
طبقته في الحديث:
وقع محمد بن يعقوب الكليني في إسناد كثير من الروايات، تبلغ خمسة عشر ألفاً وثلاثمائة وتسعة وثلاثين مورداً. وروى أيضاً عن عدّة من أصحبنا في كثير من الروايات، ولم نخصّها لعدم أثر يترتب عليها.
فقد روى عن أبي داود، وأبي العبّاس الرزّاز، وأبي العبّاس الكوفى، وأبي علي الاشعري (ورواياته عنه تبلغ ثمانمائة وخمسة وسبعين مورداً)، وأحمد بن إدريس (ورواياته عنه تبلغ مائة وأربعة وخمسين مورداً)، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد العاصمى، وأحمد بن محمد الكوفى، وأحمد بن مهران، وحبيب بن الحسن، والحسن بن علي العلوى، والحسن بن علي الهاشمى، والحسين بن الحسن الهاشمى، والحسين بن محمد (ورواياته عنه تبلغ ثمانمائة وثلاثين مورداً)، والحسين بن محمد الاشعرى، وحميد، وحميد بن زياد (ورواياته عنه تبلغ أربعمائة وخمسين مورداً)، وعلي بن إبراهيم (بن هاشم) (ورواياته عنه تبلغ سبعة الآف وثمانية وستين مورداً)، وعلي بن محمد (ورواياته عنه تبلغ ستة وسبعين مورداً)، وعلي بن محمد بن بندار، وعلي بن محمد بن عبداللّه، ومحمد، ومحمد بن أبي عبداللّه، ومحمد بن إسماعيل (ورواياته عنه تبلغ سبعمائة وثمانية وخمسين مورداً)، ومحمد بن جعفر، ومحمد بن جعفر أبي العبّاس، ومحمد بن جعفر الرزّاز، ومحمد بن جعفر الرزّاز أبي العبّاس، ومحمد بن جعفر الكوفى، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن عقيل، ومحمد بن على، ومحمد بن يحيى (ورواياته عنه تبلغ خمسة آلآف وثلاثة وسبعين مورداً)، ومحمد بن يحيى العطّار، والرزّاز.
وروى عنه جعفر بن محمد أبو القاسم، وجعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم.
(ورواياته عنه تبلغ خمسة آلآف وثلاثة وسبعين مورداً)، ومحمد بن يحيى الع ّوالرزّاز.
وروى عنه جعفر بن محمد أبو القاسم، وجعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم.
ابن جعفر، ومحمد ابن جعفر أبي العبّاس، ومحمد ابن جعفر الرزّاز، وم الرزّاز أبي العبّاس، ومحمد ابن جعفر الكوفى، ومحمد بن الحسن، ومحمد ابن عقيل، ومحمد ابن على، ومحمد ابن يحيى (ورواياته عنه تبلغ خمسة آلآف وثلاثة وسبعين مورداً)، ومحمد ابن يحيى العطّار، والرزّاز.
وروى عنه جعفر بن محمد أبو القاسم، وجعفر ابن محمد ابن قولويه أبو القاسم.
إختلاف الكتب:
روى الشيخ بسنده هكذا: عنه، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن عثمان. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 553.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، وظاهر الضمير في صدر السند أن يرجع إلى محمد بن يعقوب، والمراد بأبي إسحاق، هو إبراهيم بن هاشم، ولايمكن رواية محمد بن يعقوب، عن إبراهيم بن هاشم، بلا واسطة بنه على.
ورواها الكليني في الكافى: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب علل التحريم 1، الحديث 1، وفيه: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عمرو بن عثمان، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وفي الوسائل عن التهذيب باسناده عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن إسحاق، عن عمرو بن عثمان.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن جعفر، وأبي العبّاس الرزّاز، عن أيوب بن نوح. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 82.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب تفصيل طلاق السنة والعدة...، 8، الحديث 1، إلاّ أنّ فيه، محمد بن جعفر أبو العبّاس الرزّاز، بلا ذكر كلمة (عن)، وهو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل، فإنّ أبا العبّاس الرزّاز كنية محمد بن جعفر.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد، عن عبدالملك بن عتبة. التهذيب: الجزء 4، باب ما يجب أن يخرج من الصدقة وأقلّ ما يعطى، الحديث 173.
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد بن يعقوب، عن أحمد بن عبدالملك، عن عبدالملك بن عتبة، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب أقلّ ما يعطي من الزكاة وأكثر 30، الحديث 2، إلاّ أنّ فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد (بن محمد)، عن عبدالملك بن عتبة، وهو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل.
وروى أيضاً هكذا: وعنه (محمد بن يعقوب)، عن أحمد، عن علي بن الحكم. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 282.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب الرجل يحجّ من الزكاة أو يعتق 38، الحديث 2، وفيه أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، وأحمد بن محمد تعليق على سابقه، والراوي عنه عدّة من أصحبنا، وهو الصحيح الموافق للوسائل، فإنّ أحمد بن محمد إما أحمد بن محمد بن عيسى، أو أحمد بن محمد بن خالد، ولا يروي الكليني عنهما بلا واسطة، والوافي كما في التهذيب.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن علي بن سيف، عن إسحاق بن ع‏ؤمّار. التهذيب: الجزء 5، باب صفة الاحرام، الحديث 288.
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: أحمد، عن علي بن سيف على نسخة، وفي نسخة أخرى: أحمد، عن على، عن سيف، وهو الصحيح، الموافق للنسخة المخطوطة والاستبصار: الجزء 2، باب كيفية التلفّظ بالتلبية، الحديث 570، والكافى: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب صلاة الاحرام وعقده...، 80، الحديث 9 وفيه أحمد مصدراً بالكلام، وهو تعليق على سابقه، والراوي عنه عدّة من أصحبنا، فما في التهذيب من رواية محمد بن يعقوب، عن أحمد بلا واسطة، في غير محلّه.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 4، باب فضل صيام يوم الشكّ، الحديث 504.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب اليوم الذي يشكّ فيه من شهر رمضان 9، الحديث 5، وفيه أحمد بن محمد مبدوء بالكلام، وهو تعليق على سابقه، والراوي عنه عدّة من أصحاب.
أقول: ونظير هذا السند وقع في التهذيبين في عدّة من الروايات، وفيها روى محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد، وأحمد بن محمد هذا هو أحمد بن محمد بن عيسى، أو أحمد بن محمد بن خالد، وهما ليسا شيخين للكلينى، وتقدّم تلك الموارد في أحمد بن محمد فراجع.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 4، باب فضل شهر رمضان، الحديث 550.
الموارد في أحمد بن محمد فراجع.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 4، باب فضل شهر رمضان، الحديث 550.
وفيها روى محمد ابن يعقوب، عن أحمد بن محمد، وأحمد ابن محمد هذا هو محمد بن عيسى، أو أحمد بن محمد بن خالد، وهما ليسا شيخين للكلينى، وتقدّم تلك الموارد في أحمد ابن محمد فراجع.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد ابن إدريس، عن أحمد بن لاآ ََُُِِّّّّّ: : ِّ ِّالتهذيب: الجزء 4، باب فضل شهر رمضان
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: أحمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد، وفي الكافى: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب فضل شهر رمضان 2، الحديث 6، أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، وأحمد بن محمد هذا تعليق على سابقه، والراوي عنه عدّة من أصحبنا، وهو الصحيح الموافق للوافى، وفي الوسائل عن الكافي مثله، وعن التهذيب كما في الطبعة القديمة منه.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد بن خالد. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 367.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب طعام أهل الذمة ومؤاكلتهم وآنيتهم 16، الحديث 8 وفيه هكذا: عنه، عن إسماعيل بن مهران... إلخ، والضمير يرجع إلى أحمد بن محمد بن خالد الذي وقع في الرواية السابقة على هذه الرواية، والراوي عنه عدّة من أصحبنا، فعلى هذا، محمد بن يعقوب، يروي عن أحمد بن محمد بن خالد بواسطة عدّة من أصحبنا، وهو الصحيح، لانّ محمد بن يعقوب لم يرو عن أحمد بن محمد بن خالد بلا واسطة، والوافي كما في الكافى، وفي الوسائل هكذا: وعنهم عن أحمد، عن إسماعيل... إلخ.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلّقات، الحديث 378.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، وفي النسخة المخطوطة: محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، وهو الصحيح الموافق للكافى: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب النشوء 32، الحديث 1.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 5، باب الطواف، الحديث 367.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً على نسخة، وفيها نسخ أخرى منها: محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، والظاهر هو الصحيح الموافق لما في النسخة المخطوطة من التهذيب، ولما في الاستبصار: الجزء 2، باب من طاف ثمانية أشواط، الحديث 753، والوافي أيضاً، وما في هذه الطبعة من التهذيب من نسبة هذا السند إلى محمد بن يعقوب غير صحيح، والصواب ما في النسخة المخطوطة من التهذيب وما في الاستبصار، فإنّ الموجود في الكافي هكذا: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن بن فضّال... إلخ، الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب السهو في الطواف 131، الحديث 10، والوسائل أيضاً موافق لما في الكافى.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن جميل بن زياد. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات من الاجارات، الحديث 984.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: حميد بن زياد، بدل جميل بن زياد، وهو الصحيح الموافق للكافى: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 57، والوافي والوسائل أيضاً.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن الحسن بن الحسين الهاشمى. التهذيب: الجزء 7، باب الكفاءة في النكاح، الحديث 1583.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب آخر منه (أن المؤمن كفو المؤمنة 22)، الحديث 5، إلاّ أنّ فيه: الحسين بن الحسن الهاشمى، وهو الصحيح الموافق للوافى، وفي الوسائل نسختان.
وروى الشيخ أيضاً هكذا: عنه (محمد بن يعقوب)، عن الحسن بن محمد، عن معلّى بن محمد. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 237.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في النسخة المخطوطة: الحسين بن محمد، بدل الحسن بن محمد، وهو الصحيح الموافق للكافى: الجزء 6، كتاب الذبائح 5، باب ادراك الذكاة 7، الحديث 3، والوافي والوسائل أيضاً.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن سهل، عن بعض أصحابه. التهذيب: الجزء 2، باب مايجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 921.
ِّ 2، باب مايجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 921.
والوسائل أيضاً.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن سهل، عن بعض أصحابه. التهذيب: الجزء 2، باب مايجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 921.
22
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب اللباس الذي تكره الصلاة فيه وما لا تكره 60، الحديث 31، إلاّ أنّ فيه: علي (بن محمد)، عن سهل، عن بعض أصحابه، وهو الصحيح، فإنّ محمد بن يعقوب لايمكن أن يروي عن سهل بلا واسطة، بل يروي عنه كثيراً ما بواسطة عدّة من أصحبنا، وقد يروي عنه بواسطة علي بن محمد، وفي الوافي نقلاً عن الكافي فقط مثله، وكذلك الوسائل أيضاً، وفيه عن التهذيب: باسناده عن محمد بن يعقوب، عن عدّة من أصحبنا، عن سهل... إلخ.
ثمّ إنّ الشيخ روى بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن سهل بن زياد، في عدّة موارد، ومن المعلوم وقوع السقط في تلك الموارد، فإنّ محمد بن يعقوب، يروي عن سهل بن زياد بواسطة، وتقدّم تفصيلاً في سهل بن زياد، فراجع.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، وعبداللّه بن إبراهيم الاحمر. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 1107.
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة نسخ متعدّدة، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب النوادر 46، الحديث 1، وفيه: علي بن محمد بن عبداللّه، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمر، وهو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل أيضاً.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن بندار. التهذيب: الجزء 7، باب السنّة في عقود النكاح، الحديث 1651.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب نوادر 140، الحديث 5، إلاّ أنّ فيه، علي بن محمد بن بندار، وهو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن الحسن الميثمى. التهذيب: الجزء 7، باب الحدّ في السرقة والخيانة...، الحديث 525.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، وفي النسخة المخطوطة: محمد بن يعقوب عن علي بن محمد، عن علي بن الحسن الميثمى، وهو الموافق لما في الاستبصار: الجزء 4، باب حكم المحارب، الحديث 971.
ورواها الكليني في الكافى: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حدّ المحارب 50، الحديث 11، وفيه علي بن محمد، عن علي بن الحسن التيمى، وهو الصحيح، والوافي والوسائل أيضاً كما في الاستبصار، إلاّ أنّ في الاخير علي بن الحسن التيمي نسخة، وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 473، والاستبصار: الجزء 1، باب آخر وقت صلاة الليل، الحديث 1019، إلاّ أنّ فيه، محمد بن يحيى، بدل علي بن محمد.
ورواها الكليني في الكافى: الجزء 3 كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، الحديث 27 وفيه هكذا: وعنه، عن محمد بن الحسين، وفي الرواية السابقة على هذه الرواية هكذا: علي بن محمد، عن سهل بن زياد، وبما أنّ علي بن محمد، لم يرو عن محمد بن الحسين في الكتب الاربعة، فالضمير يرجع إلى سهل بن زياد، لثبوت روايته عن محمد بن الحسين في عدّة موارد، والوسائل كما في التهذيب، وكذلك الوافي نقلاً عن الكافي فقط.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن سهل بن زياد. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدّم ذكره في الصلاة، الحديث 684، والاستبصار: الجزء 1، باب من فاتته صلاة فريضة، فدخل عليه وقت صلاة أخرى فريضة، الحديث 1050، إلاّ أنّ فيه، عدّة من أصحبنا، بدل علي بن محمد، وما في التهذيب موافق لما في الكافى: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب من نام عن الصلاة، أو سها عنها 12، الحديث 2، والظاهر هو الصحيح، والوافي كما في التهذيب، وكذلك في الوسائل عن الكافي والتهذيب أيضاً، وعن الاستبصار قال: باسناده عن سهل.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن بن بندار. التهذيب: الجزء 7، باب السنّة في عقود النكاح، الحديث 1653.
با وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن بن بندار. التهذيب: الجزء 7، باب السنّة في عقود النكاح، الحديث 1653.
التهذيب، وكذلك في الوسائل عن الكافي والتهذيب أيضاً، وعن الاستبصار قال باسناده عن سهل.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي ابن محمد، عن ابن بندار. التهذيب: الجزء 7، باب السنّة في عقود النكاح، الحديث 1653.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن معلّى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشّاء. الاستبصار: الجزء 1، باب المسافر يدخل عليه الوقت، الحديث 854.
ورواها في التهذيب: الجزء 3، باب أحكام فوائت الصلاة، الحديث 348، إلاّ أنّ فيه: محمد بن يعقوب، عن الحسين بن محمد، عن معلّى بن محمد، وهو الصحيح الموافق للكافى: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب من يريد السفر أو يقدم من سفر 78، الحديث 2، والوافي والوسائل أيضاً.
ورواها الشيخ أيضاً بسنده، عن الحسين بن محمد، عن معلّى بن محمد، باب الصلاة في السفر، الحديث 562 من الجزء المتقدّم.
وروى أيضاً بسنده، هكذا: محمد بن يعقوب مرسلاً، عن يونس بن عبدالرحمان، عن علي بن أبي حمزة. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 325.
ورواها الكليني هكذا: يونس، عن علي بن أبي حمزة... إلخ. الكافى: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب منع الزكاة 2، الحديث 3، فيونس في هذه الرواية تعليق على الرواية السابقة التي هكذا: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن إسماعيل بن مرار، عن يونس، وليست مرسلة كما ذكره الشيخ : قدّس سرّه ؤ، وفي الوافي الرواية مبدوءة بيونس نقلاً عن الكافي والتهذيب، وفي الوسائل: إسماعيل بن مرار، عن يونس، عنهما.
ثمّ إنه روى الشيخ أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن يعقوب بن يزيد، عن بن أبي عمير. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصوم، الحديث 960.
ثم قال: وعنه، عن هارون بن الحسن بن جبلة، الحديث 961. وقال بعده: عنه، عن علي بن السندى، عن ح‏ؤمّاد بن عيسى، الحديث 962، والرواية الاولى بهذا السند غير موجودة في الكافى، على أنّ محمد بن يعقوب لايمكن أن يروي عن يعقوب بن يزيد، لبعد الطبقة، فالظاهر أنّ الصحيح محمد بن علي بن محبوب، بدل محمد بن يعقوب، لكثرة روايته عن يعقوب بن يزيد، وعلي بن السندي كما أشار إليه أيضاً صاحب المنتقي وغيره، وفي الوسائل صرّح بمحمد بن علي بن محبوب، مكان محمد بن يعقوب في الموارد الثلاثة المتقدّمة، وكذلك الوافي في الرواية الاولى، وأما في الرواية الثانية، والثالثة، أرجع الضمير إلى أحمد بن محمد الذي وقع في رقم 958 من التهذيب.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد بن بندار، عن أبيه، عن عبداللّه بن المغيرة. التهذيب: الجزء 7، باب من الزيادات من الاجارات، الحديث 1048.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافى: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب كراهة العزبة 9، الحديث 7، إلاّ أنّ فيه هكذا: وعنه، عن أبيه، عن عبداللّه بن المغيرة، وقبل هذه الرواية هكذا: علي بن محمد بن بندار، وغيره، عن أحمد بن أبي عبداللّه البرقى، عن بن فضّال، وظاهر الضمير وإن كان راجعاً إلى علي بن محمد بن بندار، كما أخذ الشيخ بهذا الظهور، ولكن بما أنه لم تثبت رواية محمد بن بندار، عن عبداللّه بن المغيرة أرجعنا الضمير إلى أحمد بن أبي عبداللّه وفقاً للوسائل، لكثرة رواية محمد بن خالد، عن عبداللّه بن المغيرة.
12068: محمد بن يعقوب بن شعيب:
روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن إسماعيل. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره...، الحديث 483 و 484، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أوّل يوم من شهر رمضان، الحديث 216 و 217.
12069: محمد بن يعقوب بن قيس:
البجلي الدهنى، الكوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (388).



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net