15515: ن 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الرابع والعشرون   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2632


15515: الناب:
تقدّمت ترجمته بعنوان حمّاد بن عثمان الناب.
15516: النجاشى:
تقدّمت ترجمته بعنوان أحمد بن علي بن أحمد بن العبّاس.
15517: النجيب:
تقدّم بعنوان سعد بن أبي طالب بن عيسى.
15518: النخعى:
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ سبعة عشر مورداً.
فقد روى عن ابن أبي عمير، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وروى عنه ابن أبي عمير، وموسى بن القاسم.
ثمّ إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن موسى بن القاسم، عن النخعى، عن صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 751.
وهنا اختلاف من جهة الراوى، تقدّم في محمد بن موسى بن القاسم.
أقول: تقدّم روايات أخر بعنوان أبي الحسين النخعى.
15519: النوفلى:
روى عن السكونى، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير الق‏ؤمّى: سورة النساء، في تفسير قوله تعالى: (وإذا ضربتم في الارض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة...).
طبقته في الحديث‏
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ثمانمئة وستة وعشرين مورداً.
فقد روى عن عبدالعظيم بن عبداللّه بن الحسن العلوى، وعبداللّه بن عمر، وعيسى بن عبداللّه، وعيسى بن عبداللّه بن محمد بن عمر بن على، وغياث بن إبراهيم، والجريرى، والسكوني (ورواياته عنه تبلغ ثمانمئة وسبعة موارد)، واليعقوبى.
وروى عنه أبو إسحاق، وأبو محمد الرازى، وإبراهيم، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد البرقى، وأحمد بن أبي عبداللّه، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد البرقى، وأحمد بن محمد بن خالد، والحسن بن على، وسهل بن زياد، والعبّاس بن معروف، وعلي بن محمد بن عبدالرحمان، ومحمد بن أحمد بن يحيى، والبرقى.
إختلاف الكتب‏
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن إبراهيم، عن النوفلى، عن الحسين بن المختار. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1011.
وهنا اختلاف تقدّم في محمد بن إبراهيم، عن النوفلى.
وروى أيضاً بسنده، عنه (احمد بن محمد بن عيسى)، عن النوفلى، عن صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 4، باب الكفّارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 609، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم من أصبح جنباً في شهر رمضان، الحديث 265، إلاّ أنّ فيه: البرقى، بدل النوفلى، وهو الموافق لنسخة من المخطوطة، والوافي أيضاً، وفي الوسائل نسختان.
وروى أيضاً بسنده، عنه (احمد بن محمد بن عيسى)، عن الن يحيى. التهذيب: الجزء 4، باب الكفّارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 609، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم من أصبح جنباً في شهر رمضان، الحديث 265، إلاّ أنّ فيه: البرقى، بدل النوفلى، وهو الموافق لنسخة من المخطوطة، والوافي أيضاً، وفي الوسائل نسختان.
وروى أيضاً بسنده، عن عبداللّه بن الفضل، عن النوفلى، عن أبيه. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 307.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب الصدقة على من لاتعرفه 9، الحديث 2، وفيه: عبداللّه بن الفضل النوفلى، عن أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضاً بسنده، عن علي بن محمد بن سليمان، عن النوفلى، عن أبيه. التهذيب: الجزء 6، باب الكفالات والضمانات، الحديث 495.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب قضاء الدين 20، الحديث 7، إلاّ أنّ فيه: على بن محمد بن سليمان، عن أبيه، بلا واسطة، وهو الصحيح، فإنّ النوفلي لقب على بن محمد بن سليمان، فكلمة (عن) قبله زائدة، وهو الموافق للوافي والوسائل أيضاً.
روى الكليني بسنده، عن الحسين بن علي الكوفى، عن النوفلى، عن غياث بن إبراهيم. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب صفة التيمّم 40، الحديث 5.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضاً، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 1، باب التيمّم وأحكامه، الحديث 537، وفيه: الحسن بن علي الكوفى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن ابن أبي عمير، عن النوفلى، عن السكونى. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الغش 61، الحديث 5.
وهنا اختلاف من جهة الراوي تقدّم في ابن أبي عمير، عن النوفلى.
روى الشيخ بسنده، عن ابن أبي إسحاق، عن النوفلى، عن السكونى. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقلّ الجماعة، الحديث 102.
وهنا اختلاف أيضاً من جهة الراوي تقدّم في ابن أبي إسحاق، عن النوفلى.
وروى أيضاً بسنده، عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن النوفلى، عن السكونى. التهذيب: الجزء 10، باب ديّات الشجاج وكسر العظام، الحديث 1139.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الصدوق بطريقه إلى السكوني في الفقيه: الجزء 4، باب دية الجراحات والشجاج، الحديث 437، وفيه: إبراهيم بن هاشم، عن النوفلى، عن السكونى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
ثمّ إنه روى الكليني، عن علي بن إبراهيم، عن النوفلى، عن السكونى. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب في ما يأخذ السلطان من الخراج 25، الحديث 6.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضاً.
أقول: وتقدّمت ترجمته بعنوان الحسين بن يزيد بن محمد.
15520: النهدى:
روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن الحسن (الصفّار). الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب أنّه لو لم يبق في الارض إلاّ رجلان لكان أحدهما الحجّة 6، الحديث 5.
أقول: النهدي هذا هو داود بن محمد، وذلك بقرينة رواية الصفّار عنه، فإنّ راوي كتابه هو الصفّار على ماذكره الشيخ، وقد تقدّم في ترجمته.
وروى عن ابن أبي عمير، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1271.
وروى عن ابن أبي نجران، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب شراء السرقة والخيانة 104، الحديث 6.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1090.
أقول: النهدي هذا هو داود بن محمد النهدي أيضاً، وذلك بقرينة روايته عن ابن أبي نجران في مورد آخر.
كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1271.
وروى عن ابن أبي نجران، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب شراء السرقة والخيانة 104، الحديث 6.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1090.
أقول: النهدي هذا هو داود بن محمد النهدي أيضاً، وذلك بقرينة روايته عن ابن أبي نجران في مورد آخر.
الحديث 5 وروى عن ابن أبي نجران، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب شراء السرقة والخيانة 104، الحديث 6.
وروى عن يزيد بن إسحاق شعر، وروى محمد بن أحمد، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الكبر 124، الحديث 17.
أقول: النهدي في هذه الرواية هو الهيثم بن أبي مسروق، وذلك بقرينة روايته عن يزيد بن إسحاق شعر في مورد آخر.
ثمّ إنه روى الشيخ بسنده، عن الهيثم، عن النهدى، عن عثمان بن عيسى. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات من الاجارات، الحديث 1002.
كذا في الطبعة القديمة والوسائل ونسخة من الجامع أيضاً، وفي نسخة أخرى منه: الهيثم النهدى، وهو الصحيح الموافق للوافى.
15521: النهيكى:
روى عن إبراهيم بن عبدالحميد، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب حقّ الجوار 24، الحديث 8.
ثمّ إنه روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن النهيكى، عن عبيد اللّه بن أحمد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الرمّان 101، الحديث 16.
كذا في هذه الطبعة، وعن بعض النسخ: عبداللّه بن أحمد، بدل عبيد اللّه بن أحمد، وفي الطبعة القديمة والمرآة: النهيكي عن عبيد اللّه بن محمد، وفي الوسائل: النهيكي عبيد اللّه بن أحمد، والظاهر هو الصحيح، فإنّ النهيكي لقب لعبيد اللّه، أو عبد اللّه بن أحمد نفسه، وعليه: فكلمة (عن) بينهما زائدة في سائر النسخ، وهو الموافق للوافي أيضاً، إلاّ أنّ فيه: محمد، بدل أحمد.
أقول: وتقدّمت ترجمته بعنوان عبداللّه بن أحمد النهيكى.
15522: النبلى:
ممن شاهد القائم عليه السلام، ووقف على معجزاته، ذكره الصدوق فيما رواه بسنده، عن محمد بن عبداللّه الكوفى. كمال الدين: الجزء 2، باب ذكر من شاهد القائم عليه السلام 47، الحديث و 17.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net