قرأت في كتاب ضياء الصالحين عن دعاء لطلب الولد ، وفي هذا الدعاء وجوب تسميت الطفل بأسم محمد ، و قد سمعت من بعض الاصدقاء انه يمكن ان يسمى الولد لسبعة ايام بذلك ثم يغير اسمه للاسم الذي تريده .. فهل هذا صحيح ؟ 

( القسم : علاقات الوالدين والابناء )

السؤال :  قرأت في كتاب ضياء الصالحين عن دعاء لطلب الولد ، وفي هذا الدعاء وجوب تسميت الطفل بأسم محمد ، و قد سمعت من بعض الاصدقاء انه يمكن ان يسمى الولد لسبعة ايام بذلك ثم يغير اسمه للاسم الذي تريده .. فهل هذا صحيح ؟


الجواب :  لا مانع منه .


قرّاء هذا الإستفتاء : 15478        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  ماذا يقصد بالقطع بين الغسلة الأولى والثانية لتطهير النجاسة على جزء من البدن ، مثل تطهير اليد مثلاً ؟.. هل يقصد قطع الماء من الجسم كله ، أو فقط الجزء المراد تطهيره ؟

  ان والدي اوقف ماتما للقراءة على مصاب أهل البيت عليهم السلام في شهر محرم الحرام وشهر صفر .. فهل يجوز لي دعوة بعض المحاضرات لالقاء بعض المحاضرات السياسيه ؟

  لو جاء المكلف بنوط من فئة المائة ريال الى الوكيل وقال ان مقدار زكاة الفطرة الواجبة علي ثمانون ريالاً وارجع الباقي‎ ‎

  نحن مجموعه من المدرسين العراقيين العاملين في ليبيا ، وزعت علينا قوائم يطلب فيها ذكر اسم المذهب ، وهذا قد يتسبب في انهاء عملنا ، فماذا نفعل ؟

  اذا اوقف الشخص ارضاً وبنائها على كونها حسينية لتقام فيها مناسبات اهل البيت عليهم السلام ، ولم يكن هو ملتفتاً حينها لغير ذلك ، ولكن اليوم تستعمل الحسينيات في المناسبات العرفية من قبيل مجالس العزاء للاموات ومجالس الاعياد والاعراس .. فهل يجوز استعمالها باعت

  عندما أتوجه للصلاة أتذكر أشياء تبعدني عن روحانية الصلاة وهي في الغالب أمور دنيوية وخاصة عندما اُصلي منفرداً . فماذا يجب عليّ أن أفعله في هذه الحالة وهل صلاتي صحيحة ؟

  هل يجوز له النظر لزوجته أو تقبيلها ؟

  هل يجوز اعطاء خمس القماش قبل السنة الخمسية؟

  ورد في الجزء الاول من إجابتكم عن وجوب اخذ موافقة ولي الامر ، السؤال هو: من هو ولي الأمر ؟.. هل هو انا بإعتبار اني كفيلها قانونا ، ام هو ولي امرها في بلدها ( ابوها و اخوها ... الخ ) هذا إذا كانت بكرا وإذا لم تكن بكراً ؟

  هل يجب على الزوجة مرافقة الزوج في السفر اذا طلب منها ذلك ، أم يجوز لها أن تبقى في وطنها وترفض السفر معه ، وان كان في ذلك منعاً للاستمتاع ؟.. ثم كيف لو كان السفر لمدة طويلة ( بضعة أشهر او سنوات ) ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net